ثقافات

خدعةٌ مُرَوِّعَةٌ: “مرحبًا ، أنا مومو وأنا أعرف كلّ شيء عنك”

يَضَعُ “تحدّي مومو” الأطفال الّذين لا يعرفون عنه في خطرٍ.

عاد “تحدّي مومو” على شاشات الصّغار، وهو عبارةٌ عن مقاطعَ تندمج داخل الأفلام الّتي يُشاهِدونَها ويُطلب منهم القيام بسلسلةٍ من الأعمال والتّحدّيات، وإلّا… إذا رفض المُستخدم متابعة أوامر اللّعبة يقوم “مومو” بتهديدهم بالعودة ليلًا، ويقول لهم أنّه قد قتل الكثير من الأطفال… إلخ.

يا لها من أكاذيبٍ!

شخصيّة “مومو” هي عبارةٌ عن تمثالٍ تمّ إنشاؤه من قِبَلِ الفنان اليابانيّ كيسوكي ايساوا، وهو مَعروض في مَعرض فانيلا في اليابان.

تَظهر هذه الدّمية ذات العيون الكبيرة والمخيفة، بصوت مخيف، في فيديوهات الأطفال وتَطْلُبُ منهم القيام بأشياءٍ خطيرةٍ وإلّا ستكشف كلّ المعلومات عنهم.

وفقًا لـما يقوله “يوتيوب”، لا يوجد هذا النّوع من مقاطع الفيديو على منصّته، علمًا أنّ هناك العديد من الشّكاوى حول مشاهدة مستخدمي يوتيوب “مومو” في عددٍ من مقاطع الفيديو. في الواقع، لا توجد مقاطع فيديو تُظهر “مومو” لوحدها، بل يستخدم القراصنة مقاطع فيديو للرّسوم المتحرّكة ويَدْمِجونَ داخلها  تسجيلاتهم.

“مرحبًا، أنا مومو”، و”أعرف كلّ شيء عنك”. هكذا يبدأ “مومو” عندما يتمّ الاتّصال على تطبيق واتساب، أو في مقاطع فيديو أغنية Peppa Pig الصّادرة حديثًا.

لم يُسجّل بعد حالاتُ انتحارٍ مرتبطةٍ مباشرةً بـ”مومو”، ولم يتمّ الإبلاغ عن أيّ حادث في لبنان، ولكن، على الرّغم من ذلك، لا يزال هذا التّحدّي مُقلقًا.

مع العلم أنّ القراصنة لا يعرفون عنك إلّا المعلومات الّتي تنشرها عبر وسائل التّواصل الاجتماعيّ، أو جهّات الاتّصال الخاصّة بك، يمكنك الإبلاغ عنهم عندما يتعرّضون لك وذلك لتحذير الشّباب الآخرين من الوقوع في شباكهم.

هل أعجبك المقال؟ شاركه!

الإشارات

التعليقات (1)

لإضافة تعليق، سجّل دخول
  1. Lina Moubarak منذ أسبوع واحد

    مخيف!