Société

صرخة مغترب

.اذا لم تقف إلى جانب بلدك ولو من بعيد، ولو كنت تعيش في آخر رقعة من الأرض فمن سيفعل ذلك؟ عند هالجّيل صارت المواطنية عيب وهبل، والوقفة مع وطنك ، اذا كانت من بلاد الغربة، ما بتغيّر شي

اذا بالنسبة إلك « ما فينا نغيّر شي نحنا وقاعدين برا »، لا مش هاي هي القصّة، نحن صح مش قادرين ننزل عالشوارع، بس قادرين نحكي وقادرين نكتب وقادرين نحتج، لأنو صح نحن مش عايشين بلبنان، بس قلبنا عم يحترق علي اكتر من لي عايشين في، كونا شايفينو عم يدمّر و نحن بعاد. وكونا ما فينا نعمل شي غير نحكي و ننزّل عالسوشلميديا و ننشر صور و ڤيديوهات ،ولي البعض عم بسمي سخافي وشي ما إلو عازي. لي نحن مش لبنانيين؟ أولك نحن بطّلنا لبنانيي بسهاجرنا؟

.إنت يا لبناني، أقل شي تعملو هو توقف حد بلدك و لو انت لحالك ما فيك تعمل شي، اذا كلنا توحدنا برّات لبنان و بقلبو،سدقني منغيّر شي

ورد هاشم

Cet article t'a plu? n'hésite pas à le partager

Commentaires (0)