علوم

القمر يُصبح أصغر حجمًا

تُشير دراسة جديدة نُشرت في جريدة Nature Geoscience إلى أنّ قِشرة القمر تتجعّد مع مرور الوقت. يحدث هذا التغيير بسبب انخفاض درجات الحرارة داخل القمر، ممّا يجعل القمر أكثر برودةً مع مرور الوقت، وبسبب عدم وجود الصفائح التكتونية.

مع مرور الوقت، نتج عن هذه العوامل الآلاف من المنحدرات، وعلى مدى عدّة مئات من ملايين السنين، أصبح القمر الآن أقلّ بـ 50 مترًا عن ذي قبل.

تزامنًا مع تقلُّص حجم القمر أصبح سطحه يشهد العديد من الزلازل، فمُنذ أواخر الستينيات وحتى منتصف السبعينيات، كان هناك حوالي 30 زلزالًا. ويُعتقد أنّ هناك دائمًا زلازل تحدث هناك.

وفقًا لتوماس واترز من مركز دراسات الأرض والكواكب، يمكن أنْ تكون الهزّات قويّة، وقد تصل إلى خمس درجات على مقياس ريختر. تذهب الدراسة أبعد من ذلك للقول إنّ هذه الزلازل قويّة لأنّها تحدث عندما يكون القمر على أبعد مسافة من مدار الأرض.

هل أعجبك المقال؟ شاركه!

الإشارات

التعليقات (0)

لإضافة تعليق، سجّل دخول